العودة   منتدى لغة الروح > لغة الفيزياء > الفيزياء العامة

تأملات في الفـلك الإسلامي ~

العصر الذهبي .. جملة جميلة ومعبرة ، تبعث في النفس شعور مريحا ورائعا ! ولكنها في نفس الوقت جملة مؤلمة وتبث فينا شعورا بالحسرة وربما الندم ، لا لشيء إلا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 08-28-2013, 07:05 PM
sama غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل : Aug 2013
 فترة الأقامة : 1475 يوم
 أخر زيارة : 01-25-2016 (01:11 AM)
 المشاركات : 37 [ + ]
 التقييم : 50
 معدل التقييم : sama will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Q30 تأملات في الفـلك الإسلامي ~



تأملات الفـلك الإسلامي 75_01377697721.png

العصر الذهبي .. جملة جميلة ومعبرة ، تبعث في النفس شعور مريحا ورائعا ! ولكنها في نفس الوقت جملة مؤلمة وتبث
فينا شعورا بالحسرة وربما الندم ، لا لشيء إلا لأنها تذكرنا بماضينا المشرق والمزدهر ، تذكرنا بتلك الحضارة الراقية
والمهيمنة والتي نحن امتداد لها ، حضارة امتدت من حدود الهند إلى اسبانيا وجنوب فرنسا وعمرت ما يزيد عن
الثمانية قرون ، حضارة كانت قبل ألف سنة من الآن المركز الجوهري للعالم والمشعل الذي ينير حياة البشرية حقيقة
ومجازا ، حضارة كانت الحضارات الأخرى تغترف بكلتا يديها من بحر إبداعها في كل الميادين والمجالات (دينية ،
ثقافية وعلمية ...) ،، إنه فعلا عصـر ذهبي ! .

الحضارة الإسلامية .. كما لا يخفى عليكم كانت حضارتنا متربعة في قمة الهرم الدولي خلال العصور الوسطى ،
ويعود ذلك لأسباب عديدة لا يتسع المجال لذكرها هنا ، لأننا في هذه المقالة سنسلط الضوء على الإنجازات العلمية
العظيمة التي ابتكرها العلماء المسلمون والتي كانت لها آثار بعيدة المدى في تطور العلم الحديث ، تلك الإنجازات التي
بلغت أوجها في أعمال الخوارزمي والبيروني والرازي والحسن بن الهيثم وجابر بن حيان والبتاني والطوسي
وابن الشاطر والشيخ الرئيس ابن سينـا .. . وبالتحديد سنتفحص عن كثب الإنجازات العلمية الخاصة بعلم الفلك
أو كما سماه العرب "علم الهيئـة" ~

تأملات الفـلك الإسلامي 75_11377697415.png

بدأ اهتمام المسلمين بدراسة الفلك بعد ترجمة كتاب "المجسطي" للفلكي اليوناني السكندري بطليموس ، تضمن
هذا الكتاب نظرية مركزية الأرض وبعض الفرضيات الرياضية والهندسية التي تصف مدارات الأجسام السماوية
وحركاتها الدورانية حول الأرض الساكنة . واختراع الإسطرلاب (مخترعه مجهول ولكن البعض يرجح أنه
ابن الشاطر وهذا غير صحيح لأن ابن الشاطر عاش في القرن 14م والإسطرلاب موجود قبل ذلك بكثير) ، أقول
واختراع الإسطرلاب (سماه المسلمون ذات الصفائح) الذي يعتبر "حاسوب فلكي" ، وهو أداة لقياس أبعاد
الأجسام السماوية عن الأرض وقياس زوايا ميلها عن الأفق وكذا تحديد اتجاهها ، وقد طور المسلمون الأسطرلاب
تطويرا مذهلا بحق ، واستعملوه بكثافة في أبحاثهم وأرصادهم الفلكية .
ملاحظة : اخترع النموذج الأولي للإسطرلاب في مدينة الإسكندرية في القرن الثالث الميلادي ~

أحد أهم الإنجازات الفلكية التي قام بها المسلمون ـ وكانوا السباقين إليها ـ مسح السماء ووضع خريطة نجمية
للقبة السماوية ، إذ قاموا برصد التجمعات النجمية وأطلقوا عليها اسم "الكوكبات" أو "الأبراج" وتسجيل
مواقعها وأوقات ظهورها ، وهذا استلزم منهم تسمية النجوم المكونة لهذه الكوكبات ، وسجلوا كل ذلك في جداول
فلكية مفصلة ، ولا عجب أن نرى اليوم أن عدد كبيرا جدا من النجوم مازالت محتفظة بأسمائها العربية التي
أطلقها المسلمون عليها حتى في الغرب ، إذ أن الأوربيين حصلوا على تلك الجداول في عصر النهضة وقاموا
بترجمتها إلى اللاتينية ولكنهم لم يعرفوا أو لم يهتموا بترجمة الأسماء العربية للنجوم وتركوها على حالها .

تأملات الفـلك الإسلامي 75_21377697089.png

هناك اعتقاد خاطئ شائع بيننا وهو أن المسلمين هم اول من افترض بأن الشمس ـ وليس الأرض ـ مركز الكون
وهذا غير صحيح البتة . إذ أن الأبحاث الأخيرة التي قام المستشرقون أو حتى العرب أنفسهم أثبتت أن
المسلمين لم يفكروا حتى بأن الشمس هي مركز الكون وتمسكوا بشكل هستيري بنظرية مركزية الأرض ، كما أنه
لا توجد أي كتب أو وثائق إسلامية ذكرت فيها النظرية الهيليومركزية . وهذا يعود ـ ربما ـ إلى أسباب دينية
وميتافيزيقية محضة ، فقد ذكر في القرآن الكريم أن البشر من أفضل مخلوقات الله تعالى ، وقد يكون تدبرهم في
هذا النوع من الآيات القرآنية جعلهم يستنتجون أو يقتنعون بأن هذا التفضيل والتمييز يستلزم مكانا جوهريا
واستراتيجيا في الكون ، أي مركز الكون .

ولكن من جهة أخرى ، ومع تطور تقنيات الرصد و التحديث المستمر للإسطرلابات اكتشف المسلمون شيئا
خطيرا للغاية ، وهو أن نموذج بطليموس (أو بطلميـوس كما سماه العرب) الذي اعتبر نموذجا مثاليا ومطلقا
للسماوات لقرون عديدة لا يتفق مع أرصادهم وقياساتهم الفلكية ، وربما هذه هي اللحظة التي بدأ فيها المسلمون
يشكـون في التراث العلمي اليوناني . فقد ألف العالم العراقي الفذ الحسن ابن الهيثم (القرن 10م) كتابا أسماه
"شكوك حول بطلميوس" أكد فيه أن نموذج بطليموس الجيومركزي لا يتطالق والأرصاد والملاحظات الفكية ، كما
أكد أيضا أن بطليموس كان يعلم بأن نموذجه ناقص ولكنه تعمد نشره لأنه لم يستطع إصلاح الخلل في هذا النموذج
ـ نموذج مركزية الأرض ـ ، هذا الشك هو الذي شجع ابن الهيثم على رفض الأفكار الإغريقية المعنية بالضوء
والرؤية مما قاده إلى ابتكار عمله الرائد " البصريات" ووضع المبادئ العلمية لعمل آلات التصوري أو الكاميرا
(كلمة كاميرا أصلها عربي وهو : القمرة أو الغرفة المظلمة ) .
كما أكد ابن الهيثم أيضا وألح بشكل كبير على ضرورة توظيف نماذج رياضية لوصف الظواهر الطبيعية ثم وضع
هذه النماذج على محك التجربة للتأكد من صحتها أو بطلانها ، وتعتبر هذه الفكرة اللبنة الأساسية للتفكير العلمي
الحديث .

والمحير فعلا هو أن ابن الهيثم لم يدع العلماء إلى إيجاد بديل لهذا النموذج بل دعاهم إلى تعديله وإصلاحه
ليتناسب مع القياسات والأرصاد ، وهنا تظهر بجلاء النزعة المركزية المتعصبة للمسلمين التي مافتئوا
متسمكين بهـــا .

تأملات الفـلك الإسلامي 75_11377697721.png

إلا أن هذه الدعوة الجريئة لابن الهيثم للتمرد على العلم الإغريقي حفزت العلماء المسلمين في كل مكان
لإيجاد حل لهذه المشكلة الخطيرة التي تمس عقيدتهم ـ آنذاك ـ ، ومـر قرنان من الزمن حتى ظر الحل على شكل
نموذج هندسي بديع جادت به قريحة الفلكي الفارسي الإسماعيلي نصر الدين الطوسي (القرن 13م) ، هذا النموذج
الهندسي يسمى : ثنائي أو زوج الطوسي Altusi Couple ، وينص على مايلي : تدور الأجرام السماوية
حول الأرض وفي نفس الوقت تدور ضمن دائرتين صغيرتين موجودتين في محيط المدار الكبير الذي مركزه الأرض
بحيث تكون الحركة الناتجة في اتفاق مع المشاهدات والأرصاد ، ولكن المعالجة الرياضية لهذا النموذج معقدة
للغاية ولكنها على الأقل صححت نموذج بطليموس وأحدث تناسقا وتوافقا بين النظرية والملاحظــة .

وفي القرن الرابع عشر الميلادي ظهر واحد من أعظم الفلكيين المسلمين إن لم يكن أعظمهم ، إنه أبو الحسن
علاء الدين المعروف بان الشاطر ، وهو فلكي سـوري عمل كرئيس للمؤذنين في المسجد الأموي بدمشق .
باعتماده على نموذج الطوسي تمكن ابن الشاطر من تطوير العديد من النماذج الهندسية التي تصف حركات الأجرام
السماوية كعطارد والقمر ، كما تمكن من قياس الحجم الظاهري للشمس وذلك بملاحظة ورصد كسوفها مما قاده
إلى حساب بعدها عن الأرض (تختلف عن القيمة الحالية بثلاثة بالمائة !) ، جمع ابن الشاطر كل أعماله في كتاب
"نهاية السؤال في تصحيح الأصول" ويقصد تصحيح نموذج بطليموس . كما اخترع أيضا ساعة شمسية دقيقة
في ساحة المسجد الأموي (موجودة حتى الآن) لتحديد أوقات الصلوات الخمس طيلة أيام السنة .

تأملات الفـلك الإسلامي 75_11377697089.png
تأملات الفـلك الإسلامي 75_01377697089.png

وبالطبع كانت هذه النماذج خاطئة من وجهة نظر مركزية الشمس ، ولكنها صحيحة جدا من وجهة نظر مركزية الأرض ،
إلا أنه حتى حلول القرن السادس عشر الميلادي ظهرت القفزة الحقيقية والنوعية لعم الفلك على يد الفلكي
ورجل الدين البولندي نيكولاس كوبرنيكوس ، ومما لا شك فيه فإن كوبرنيكوس اطلع على أعمال المسلمين ،ولكن
السؤال هو أين ، متى وكيف اطلع عليها ؟! . إن الفلكيين المسلمين لم تكن لديهم الجرأة الكافية لنزع الأرض من المركز
وهذا بالضبط ما فعله كوبرنيكوس ، لقد أدرك هذا الأخير أنه لو تم استبدال الشمس بالأرض ووضعها في المركز
فإن كل الأرصاد الفلكية للمسلمين وقياساتهم ستتحقق تلقائيا ، وأن تلك النماذج الرياضية المعقدة ستغدو بسيطة
للغايـة وتنسجم بشكل مدهش مع الواقع ، وقد حاول كوبرنيكوس تطبيق أفكار الطوسي وابن الشتاطر على هذا النظام
الفلكي الجديد ويظهر ذلك جليا في كتابه الخالد "ثورة الأجواء السماوية" الذي تضمن نظرية مركزية الشمس
ووردت فيه أعمال الفلكيين المسلمين مثل ثنائي الطوسي وقياسات ونماذج ابن الشاطر والجداول الفلكية للبتـاني
إذ ورد اسم هذا الأخير بشكل واضح في الكتاب . وعليه ، لا يعتبر كوبرنيكوس أول فلكيي عصر النهضة فحسب
بل هو أخر الفلكيين المسلمين وأعماله كانت بمثابة تتويج لأعمالهم واكتشافاتهم العميقة والمؤثرة .

تأملات الفـلك الإسلامي Lwhpg.png

يقول المؤرخ توبي هيـف :
" ... إنجازات الفلكيين الإسلاميين بلغت ذروتها في أعمال ابن الشاطر ، وتمخضت عن تطوير نماذج كوكبية جديدة
للكون ، كثيرا ما توصف بأنها باكورة النماذج اللابطلمية . فضلا عن ذلك ، فإن تلك النماذج الكوكبية هي ما اتخذه
كوبرنيكوس فيما بعد ، لم يكن ينقصها العامل الرياضي أو أي عوامل أخرى ، العامل الوحيد المفتقد في هذه
النماذج هو أن ترسو على فرض مركزية الشمس . وكان الفشل في الإقدام على هذه الوثبة الميتافيزيقية من
كون مركزه الأرض إلى كون مركزه الشمس هو الذي حال بين العرب وبيت إحداث
النقلة من العالم المغلق إلى العالم المفتـوح" .

ولنا أن نتخيل النماذج الكوكبية التي طورها ابن الشطر لو ارتكزت على فرض مركزية الشمس ! .
علينا أن نشعر بالفخر لأننا جزء أو امتداد لهذا التاريخ العظيم الذي ـ حسب رأيي ـ لن يظهر مجددا على الأقـل
ليس في أجيالنا القادمة ~

تأملات الفـلك الإسلامي 75_21377697415.png

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك







رد مع اقتباس
قديم 08-28-2013, 10:41 PM   #2 (permalink)
مؤسسة الشبكة


الصورة الرمزية عـــــذاري
عـــــذاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (12:29 AM)
 المشاركات : 708 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred

الاوسمة

افتراضي



موضوع من ذهب يعيدنا إلى تلك الحضارة الفريدة لعله يحيي نفوس جيل اليوم للاقتداء بالعظماء
ونخرج جميعا من عصر الظلام الذي تعيشه أمتنا في العلوم
وعلى ذكر ابن الهيثم كنت عملت عنه بطاقة فلاشية في موقع لغة الروح [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]


 


رد مع اقتباس
قديم 08-29-2013, 01:14 AM   #3 (permalink)


الصورة الرمزية sama
sama غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 01-25-2016 (01:11 AM)
 المشاركات : 37 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عـــــذاري [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
موضوع من ذهب يعيدنا إلى تلك الحضارة الفريدة لعله يحيي نفوس جيل اليوم للاقتداء بالعظماء
ونخرج جميعا من عصر الظلام الذي تعيشه أمتنا في العلوم
وعلى ذكر ابن الهيثم كنت عملت عنه بطاقة فلاشية في موقع لغة الروح [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]




أشكرك على المرور ~


 


رد مع اقتباس
قديم 08-31-2013, 12:39 AM   #4 (permalink)


الصورة الرمزية sama
sama غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 01-25-2016 (01:11 AM)
 المشاركات : 37 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عـــــذاري [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]
موضوع من ذهب يعيدنا إلى تلك الحضارة الفريدة لعله يحيي نفوس جيل اليوم للاقتداء بالعظماء
ونخرج جميعا من عصر الظلام الذي تعيشه أمتنا في العلوم
وعلى ذكر ابن الهيثم كنت عملت عنه بطاقة فلاشية في موقع لغة الروح [عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]

أهلا بكم مجددا ،، أشكرك على تواجدك الذهبي .. وأوافقك في رجاءك بخصوص جيل اليوم ..
أتمنى بصدق أن نعود كما كنا من قبل ~

والبطاقة الفلاشية روعة صراحة فيها معلومات لم أكن أعرفها من قبل عن ابن الهيثم أفادتني كثيرا .. تشكرين ^^

تحياتي ~



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفـلك, الإسلامي, تأملات, علماء،مسلمين،فيزياء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 06:14 AM.


Powered by vbulttin
Copyright ©2000 - 2017.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1